"ليلة من ذاكرة أغاني العيد" من هيئة الموسيقى بالسعودية

ضمن سلسلة "ليالي من ذاكرة الموسيقى السعودية"، تحيي هيئة الموسيقى حفلات موسيقية بلون العيد في كل من الخُبر وجدة والرياض
No Image
Change Font Size 20

ضمن سلسلة حفلات "ليالي من ذاكرة الموسيقى السعودية" التي تنظمها هيئة الموسيقى، يلتقي عشاق الفن والموسيقى في الخُبر وجدة والرياض مع حفل "ليلة من ذاكرة أغاني العيد". يستعرض هذا الحدث الفني الفريد مجموعة من أغاني العيد الشهيرة التي تعدّ من كنوز أرشيف مبادرة ذاكرة الموسيقى السعودية، هذه الأغاني من تأليف أشهر الموسيقيين السعوديين في القرن العشرين، أمثال طارق عبد الحكيم وسراج عمر وفوزي محسون، وأيضًا ابتسام لطفي وطلال مداح ومحمد عبده ومحمد عمر.

تبدأ هذه الحفلات في الخُبر اليوم الأربعاء 26 يونيو/ حزيران، حيث يحتضن المركز السعودي للموسيقى مجموعة مميزة من الموسيقيين لتقديم أعمال موسيقية عن فرحة استقبال العيد وتعكس تقاليده، هم أحمد غربال على الكمان، وأنيس واجة على التشيللو، وتمام رمضان على الناي، ولوي سعيد على العود، وماجدة مبروكي على القانون، ومحمد عرفة على الإيقاع، كما تقدّم ناريمان أجمل أغاني العيد بصوتها العذب.

تنطلق الحفلات في جدة بتاريخ 27 يونيو/ حزيران، ليعزف الموسيقيون نخبة من الأغاني الخالدة في قلوب الشعب السعودي، وليستحضروا أجواء العيد من جديد والإرث الموسيقي للأجيال السابقة.

تُختتم هذه الفعالية بعدها في العاصمة الرياض يوم الاثنين 1 يوليو/ تموز القادم، حيث يشارك في الحفل الموسيقي مجموعة من الطلاب والمعلمين في المركز السعودي للموسيقى، بجانب المواهب الشابة والمتألقة. سيقدّم كل من بيان السالم ومجاهد بديوي ومشاري بن عبد الله وعزّام الفريح ونجلاء م. وتغريد س. أداءات غنائية متنوعة، بينما يعزف إبراهيم الموجي على التشيللو، وصدام كمون على القانون، وسهيل الحباشي على الكمان، ومكرم بشا على الناي، ومعاذ شوقي على العود، وكريم قطب على الدبل باس، وهاني بدير على الإيقاع.

تعدّ هذه الليالي مبادرة مميزة من هيئة الموسيقى وفرصة لإعادة إحياء الأغاني التي لطالما ارتبطت بتقاليد العيد في المنطقة، حيث الكلمات والأنغام تعبّر عن فرحة العيد في أبهى صورها.

+ اقرأ المزيد عن
أحدث المواضيع