أربعون عامًا على ألبوم برينس الأيقوني "Purple Rain"

منذ أربعة عقود سيطر برينس وفريق ذا ريفولوشن على قوائم بيلبورد مع صدور ألبوم غير مسيرتهم إلى الأبد
برينس
برينس
Change Font Size 20

وفقًا لرواية جورج أورويل الشهيرة، كان من المفترض أن يعلن الأخ الكبير سيطرته في عام 1984، ولكن ما حدث في الحقيقة هو أن شابًا في السادسة والعشرين من ولاية مينيسوتا كان على وشك سرقة الأضواء. تسلق برينس عرش موسيقى البوب العالمية بإطلاقه ألبوم "Purple Rain" في 25 يونيو/حزيران 1984.

كان الألبوم بمثابة "رصاصة سحرية"، وفقًا لتصريح عازفة جيتار فريق ذا ريفولوشن، ويندي ميلفوين لبيلبورد قبيل فعاليات Celebration 2024 وهو حفل مدته خمس أيام يقام في مينيابوليس مع عروض من فرق مثل ذا ريفولوشن وموريس داي ونيو باور جينيراشن. "كان يعلم مدى قوة الألبوم" تقول ويندي.

سيطر ألبوم "Purple Rain"، الذي سيتم عامه الأربعين، على صفحات بيلبورد منذ إصداره. إليكم جولة في أهم عناوين ومقالات Billboard عن الألبوم.

- حين أطلق برينس ألبومه الأول "For You"، وصفته مجلة بيلبورد الصادرة في 29 أبريل/نيسان 1978 كـ "رائعة من صنع رجل واحد" من "ظاهرة موسيقية فريدة في الثامنة عشرة من عمره ويدعو نفسه بـ برينس." تنبأ الكاتب بأن الألبوم سينال "استحسان جميع الأذواق" ومع ذلك تمكنت أغنية "Soft and Wet" فقط من الوصول لقائمة Billboard Hot 100 وتمسكت بمكانها في المرتبة 92. ولم يتمكن برينس من الوصول لأعلى عشر مراتب في نفس القائمة إلا بحلول 1999 وإصداره لألبومه الخامس، ليصل للمراتب العشرة الأولى بأغنيتي "Little Red Corvette" و "Delirious".

- في الثاني من يونيو/حزيران 1984 لقّبت بيلبورد ألبوم فريق ذا جاكسونز "Victory" بأكبر ألبومات الشهر مع ألبوم "Born in the U.S.A" كـ ثاني أقوى ألبوم. ذكر المقال نفسه ألبومان آخران ولقبهما بـ "أعمال بلاتينية" وهما برينس وجين فوندا. بعدها بأسبوعين أعلنت بيلبورد أن برينس هو اختيار النقاد، "وأثار شكوك محطات البوب." ولكن أعلن أحد عناوين عدد السابع من يوليو/تموز "برينس يفرض سيطرته على سبيرنجستين"، فمع تقدم "When Doves Cry" لقمة قائمة Hot 100 لتزيح أغنية Dancing in the Dark" وبحلول الرابع من أغسطس/آب تمكن برينس وذا ريفولوشن من إزاحة سبرينجستين عن قمة قائمة الألبومات Billboard 200، واحتل ألبوم Purple Rain القمة لمدة 24 أسبوع.

- "بالنظر لألبوم وفيلم 'Purple Rain' الغنائي، من الواضح أن المغني القادم من مينيابوليس سيشكل منافسًا قويًا لجميع صناع الموسيقى هذا العام" وفقًا لعرض مسبق لفيلم 'Purple Rain' الموسيقي من مجلة بيلبورد في 28 يوليو/ تموز 1984. عدد الأسبوع التالي لقَّب الفيلم بـ "أكثر أفلام الروك المعاصر إثارة منذ سنوات." كما قالوا أنه "أكثر الأفلام الموسيقية اعتمادًا على الاستعراض منذ العصر الذهبي لأفلام ريتشارد ليستر الكلاسيكية لفرقة ذا بيتلز."

ذكرت مقالة أخرى عن الإصدار الفردي "Let's Go Crazy" أن برينس تمكن من " تكرار نجاح مذهل" — "قبل حتى أن تتمكن الحمامة من التوقف عن البكاء" إشارةً لأغنيته "When Doves Cry". وفي عدد التاسع والعشرين من سبتمبر/ أيلول أصبحت ثاني أغانيه لتصل للمرتبة الأولى على قائمة Hot 100.

- أعلن مقال في العدد الثاني والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول 1984 "أن ظاهرة برنس المتشح بالأرجواني التي عززها الألبوم سيطرت على العام بفضل عاصفة من إسطوانات الفاينل والفيديوهات واستخدام أغانيه في الموسيقى التصويرية للأفلام" لتمثيله بوضوح للأجواء الإبداعية والإعلانية المبهجة." وتم إعلان أغنية "When Doves Cry" كـ"أكثر أغاني العام المنفردة مبيعًا".

ظهرت المادة الأصلية للمرة الأولى على موقع Billboard.com

+ اقرأ المزيد عن
أحدث المواضيع